إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 23 أكتوبر، 2010

رسائل انتخابية مزعجة...


                                                         

في موسم الانتخابات تصبح ابا واخا وعما وخالا وابن عم وابن خال بل صهرا لكل المرشحين..فالكل يحاول استقطابك لناحيته..وكأنك ليس لك عقل لتفكر او كأنك لم تحسم امرك من قبل في المشاركة او عدمها او من ستختار..
كل يوم تصلنا رسائل عبر الهاتف الخلوي دعوة لافتتاح مقر فلان وعلان من المرشحين ويتكرر وصول الرسالة اليك عدة مرات لنفس الشخص...سؤالي من خوّل الشركة المرسلة ان ترسل لي هذه الرسائل ؟ اليست هذه الرسائل تُصنّف تحت مسمى الرسائل الاقتحامية(المزعجة) التي قمنا بايقافها سابقا لانها لا تعرف نهار من ليل وصحيح من مريض..توقضك في عز نومك..تزعجك..تقطع عليك عملك ..من اعطى هذه الشركة الحق في ازعاجي.. يا اخي انا لا اريد المشاركة في الانتخابات اصلا..ليس من اجل التغيير..لانه لا جدوى من ذلك فلا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم وان عدم مشاركتي هي في عدم جدوى وجود المجلس النيابي لانه بالتأكيد سيكون مجلس ضعيف كغيره من المجالس التي سبقت باستثناء1989..مجلس همه الموافقة على فرض الضرائب على أي شيء حتى الهواء..فقط ليحصل على ما تبقى لدى مواطننا من قوت يومه..مجلس يسن القوانين التي ترهق كاهلنا فلماذا اشارك؟..انا لا ادعو غيري لعدم المشاركة فكل انسان وقناعته وانما اتحدث عن نفسي علما ان اهلي سيشاركون في العملية الانتخابية باستثنائي انا فقد خرجت على اجماع العائلة..واظن..بل واجزم ان هذا من حقي طالما اني املك قرار نفسي ولي عقل يفكر ويختار..
ما اتمناه هو ان تتوقف تلك الشركة عن ازعاجنا برسائلها ( وتجني الاموال بازعاجنا) لان الفترة المتبقية حتى موعد الانتخابات ليست قصيرة وانا لست على استعداد لان اتلقى كل ثانية رسالة لفلان وعلان..

                                                                                               
                                                                                                                                                      i.al3tiat

هناك 5 تعليقات:

  1. الجوّ الديمقراطي العام يستلزم منا -جميعا ً- بعض التضحيات! آآآآآآآآآآآآآآآآه بس... من الأوقات التي لا أشتاق لها في الأردن ّ ، عم نسمع أخبار إشي عجب العجاب! اللللللله يعينكم على هال"عرس" الديمقراطي

    ردحذف
  2. نعم تضحيااااااااااااااات كثيرة..ياما ضحينا وما شفنا شيء..عفكرة ما معي مصاري اشتري خروف لاضحي فيه بالعيد ..ممكن ناخذ واحد من هالخرفان الضاحكة...بنضحي فيها..!!!!
    هو عرس بعقل يا خيي...شايفين عرس وزفة بس الظاهر ما حيكون في عروس يختارها العريس..حتكون خبط لزق غصب عنه..بيعين الله اخي هيثم

    ردحذف
  3. أثناء قرائتي لبوستك هذا وصلتني مسج من اياهم
    :)

    سؤال: ما الذي ميّز مجلس النواب الحادي عشر لعاد 1989 بنظرك؟

    ردحذف
  4. اختي نمروده اهلا بك في عالمي
    ما ميز مجلس 1989 من وجهة نظري انك تستطيعين ان تقولي ان الانتخابات كانت نزيهه للغاية كما انه من وجهة نظري كان مجلس قوي لم يخضع لاي ابتزازات حكومية رغم مشاركته في تشكيل الحكومة..وهذا رأيي

    ردحذف
  5. حبيبتي
    والله كل شيء بيخص الانتخابات بيعمل لي مغص مش عارفه ليش
    هو مغص من هداك المغص الي بيصاحب الخوف من شيء
    عندي احساس بيخوف من هالانتخابات من هالعرس الوطني
    إحساسي انو نحنا لسه بدري علينا يكون عنا برلمان
    يا جماعه الشعب الاردني بدو إعاده برمجه أو فرمته من جديد
    الامور متخربطه وفي فيروسات كثيره ببرامجنا العامه والخاصه
    الصوره مو واضحه كتير
    تسلمي حبيبتي
    بس بدنا نعرف كيف عرفوا انا نحنا تابعين هاي الدائره او تلك
    ما بقول الا ربنا يمرق هالايام على خير

    ردحذف